الجمعة، 8 مارس، 2013

مُساعدة الناس

مساعدة الناس حلاوتها إنها تكون بدافع ذاتي من الإنسان , يعني لمّا الإنسان نفسه يكون 

عنده حُب ورغبة إن يساعد غيره هيحس بمشاعر عظيمة , المشاعر دي هيحس بيها أي 

شخص بيساعد الناس بكامل إرادته فما بالكم لو كان مستشعر الأجر اللي هوا بياخده لما 

بيساعد غيره؟! أعتقد إن حب مساعدة الناس هيكون مُضاعف ، أديكوا مثال : واحد كان

 بيساعد حد محتاج للمساعدة , جه في باله حديث الرسول صلى الله عليه وسلم : { أحبُ

 الناس إلى اللّه أنفعهم، وأحب الأعمال إلى اللّه عزّ وجل، سرورٌ تدخله على مسلم، أو 

تكشف عنه كربةً، أو تقضي ديناً، أو تَطردُ عنهُ جوعاً، ولئن أمشي مع أخي المسلم في 

حاجة أحب إليَّ من أن أعتكف في المسجد شهراً } هيكون شعوره إيه؟ أكيد حس إنّه 

بيعمل حاجة عظيمة لأن الرسول عليه الصلاة والسلام رفع من قدرها ، يعني من الآخر

 هيحس بسعادة أكبر ويمكن يؤدي عمله ده بصورة أحسن عشان ياخد ثواب أكتر ، وفي 

نقطة هنا كمان أحب أشير ليها وهيا ان النية لازم تكون لله عشان ناخد الثواب.

 خلاصة كلامي : في حاجات عادية بتصادفنا كل يوم ممكن نعملها بدون استشعار ان دي 

حاجة نؤجر عليها , بس لو احنا استشعرنا الثواب العظيم اللي بناخده هيكون سبب 

لسعادتنا وشعورنا بالرضا قبل ما نسعد غيرنا. 



هناك تعليقان (2):

  1. مساعدة لأشخاص جميلة لما يكون فاضت بهم الروح حباً ورحمة ❤

    ردحذف
  2. إضافاتك تثري كتابتي ! كوني في القُرب :)

    ردحذف